@@ناروووووووووتو@@
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوع عن السحر,,,,,,,

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sfsf

avatar

المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 09/05/2008

مُساهمةموضوع: موضوع عن السحر,,,,,,,   الإثنين مايو 19, 2008 7:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السحر حقيقة ثابتةوقد اعترفت بها كل الأديان السماوية وقد مارس السحرالأقدمون من مصريين وهنود وبابليين وغيرهم كما أشارت اليه الكتب السماوية مما يؤكد وجود السحر وجودا فعليا وكانت علوم السحر شائعة فى أهل بابل من السريانيين والكلدانيين وفى مصر من الأقباط وغيرهم قبل بعث موسى عليه السلام ولهذا كانت معجزته من جنس مايدعونه ويفتخرون به وفى عهدسليمان عليه السلام نبذ اليهود التوراة وأقبلوا على كتب السحرة من أهل بابل وزعموا أنها علم سليمان وأنه كان ساحرا فكذبهم الله سبحانه وتعالى فى الآية 102 من سورة البقرة ومن السحر مايقوم على علوم الطبيعة والكيمياء والعقاقير ونحوها ومنه مايقوم على التلاوات والعزائم والأبخرة



ومنه مايقوم على علوم الطلاسم والأوفاق والأعداد والحروف وهو أخطر أنواع السحر وله أنواع كثيرة أعراض المس لوجود شيطان السحر في غالبية أنواع السحر
تغير مفاجئ في طباع المسحور من الحب إلى الكراهية ومن الصحة إلى المرض ومن العبادة إلى المعصية ومن الفرح والسرور إلى الحزن والضيق ومن الحلم إلى الغضب

المسحور يكون في الغالب سريع الغضب والانفعال

تزداد الحالة أو يتنقل المرض عند القراءة أو بعدها

يتصرف المسحور تصرفات لاإرادية، وغالباً ما يندم على ما فعل

النساء تشعر حال السحر بألام فى الأرحام

يشعر المسحور دائمابآلام في أسفل الظهر

يؤثر السحر المشروب او المأكول على رائحة البدن فيكون لها رائحة كريهة





أعراض السحر
إذا كان السحر المأكول أو المشروب جديداً فإنه غالباً ما يشتكي المسحور من آلام في البطن

الشعور بألم دائم في المعدة مع غثيان وتقيؤ مستمر في بداية الحالة

غثيان يزداد وقت التلاوة

كثرة الغازات في البطن .

يشعر بأصوات في البطن وقت التلاوة يشعر بألم وتقطيع في بطنه وقت الرقية

عدم الرغبة في الأكل أو الأكل بشراهة





آلاما شديدة فترة الدورة عند النساء

قد يرى أمام عينيه شعراً أو حبالاً معقدة أو ملفوفة ولو كان مغمض العينين ، هذا غالبا مايكون في السحر المأكول والمشروب

المسحور بهذا النوع من السحر ينزعج عندما يلمسه أحد خصوصا في المواضع التي يكثر فيه السحر في جسده .

ومن علامات السحر المأكول والمشروب الشعور بالضيق عند التنفس ، ويسمع له أحيانا فحيح عند الشهيق والزفير وهو أشبه ما يكون بالشخص المصاب بالربو

ومن علامات السحر المأكول والمشروب سواد الوجـه خصوصاً وقت الرقية فإذا ما استفرغ السحر عاد لونه لطبيعته

يشتكى المسحور دائما من آلام أسفل الظهر عند منطقة الحزام

في حالة السحر المأكول أو المشروب ، عند انتفاخ اليد أو الرجل أو ظهور البقع الزرقاء ووجود الألم فيها ، فيه إشارة على هيجان السحر في ذلك العضو



إنه لمن المكابرة أن يقف إنسان لينفي ببساطة وجود هذه القوى المجهولة لمجرد أن العلم لم يهتد بعد إلى وسيلة ليكشف بها النقاب ويجرب بها هذه القوى•
وليس معنى هذا التسليم بكل خرافة، والجري وراء كل أسطورة••• إنما الأسلم والأحوط أن يقف العقل الإنساني أمام هذه المجاهيل موقفاً مرناً••• لا ينفي على الإطلاق، ولا يُثبت على الإطلاق، حتى يتمكن بوسائله المتاحة له ـ بعد ارتقائها ـ من إدراك ما يعجز الآن عن إدراكه، أو يسلِّم بأن في الأمر شيئاً فوق طاقته، ويحسب للمجهول في هذا الكون حسابه•••• ويبقى الإيمان بالله هو الأساس في ظل المعتقدات الخاطئة والأوهام والخرافات•
( تفتح ملف السحر والشعوذة والعلاج بالقرآن بعد أن انقسم كبار العلماء في الدين والطب بين مؤيد ومعارض حتى اختلط الحابل بالنابل، وتشتتت أذهان المثقفين قبل العوام، ما دفعنا إلى الإسهام في حل هذه القضية بالمحاولة إلى الوصول إلى تأصيل شرعي لها من حول هذه القضية الشائكة•
* >للجن هيآت وأشكال إذا رأيناها على حقيقتها نُفتن•
ـ إن الجن مخلوقات خلقها الله سبحانه وتعالى بكيفيات معينة، وهم مكلفون كما أن الإنسان مكلف• يقول تعالى: (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) الذاريات:50 ، إذاً الهدف والغاية من خلق الجن هو عبادة الله سبحانه وتعالى، لكن الله سبحانه وتعالى خلقهم بكيفيات معينة لا تسمح لنا برؤيتهم في صورتهم الحقيقية، إلا إذا تشكلوا على هيئة إنسان أو حيوان، وقد حدث هذا مع بعض الصحابة، والله سبحانه وتعالى يقول: (إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم) الأعراف:72، والحكمة من ذلك أن للجن هيآت وأشكال ربما إذا رأيناها على حقيقتها نُفتن، فقد يكون للجن كيفية مخيفة تجبرنا على الانصياع له خوفاً منه، وهم يعيشون بيننا منهم ما هو على سبيل القرين يعيش مع الإنسان يوسوس له، ومنهم من يعيش في الصحارى والكهوف والبيوت، ومنهم كما وصفهم صلى الله عليه وسلم: (الجن ثلاثة أصناف منهم حيات وعقارب، ومنهم يطير في الهواء، ومنهم يحل ويظعن)•
إذاً الجن عالم يعيش مع الإنسان لعبادة الله، ومن يكفر منهم يسمَّى شيطاناً، فإذا عَظُمَ أمر هذا الشيطان وامتلك قدرات كبيرة يطلق عليه (مارد)، أما إذا صارت لديه القدرة على حمل الأشياء الثقيلة وتغيير بعض الأمور يُسمَّى (عفريتاً)•

والجن مخلوقات ضعيفة تقوى عند المعصية والغفلة لقوله تعالى: (إن كيد الشيطان كان ضعيفاً) النساء:67 وقد يتعاظم الشيطان عند المعصية لقوله صلى الله عليه وسلم: )لا يقل أحدكم تَعَس الشيطان فإنه يتعاظم ويقول صرعته بحولي وقوتي)، وبذكر الله سبحانه وتعالى يصغر الشيطان حتى يصبح كالذبابة•
أما عن سلوكيات الشياطين فهي سلوكيات خارجة عن الإسلام، حتى إننا في حياتنا العامة عندما نجد إنساناً يسلك سلوكاً خارجاً عن المألوف نصفه بالشيطان، أما الجن المسلم قد يعين الإنسان على طاعة الله•
أين هي أماكن وجود الجن في البيوت؟
ـ أول الأماكن هي (الحمامات) وهذا لا يعني أنهم يتغذون على فضلات الإنسان مثلاً، إلا أنهم يتغذون على الروائح الكريهة، فأينما وجدت الروائح الكريهة وجدوا، ولعلنا نرى في السنَْة النبوية ما يؤكد ذلك من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم قبل دخول الحمام (اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث)، وذلك لعظم قدرتهم داخل الحمامات وخطرهم على الإنسان، ونحن لا نستعيذ بعظمة الله إلا لأمر عظيم•
ويوجدون كذلك في الغرف المهجورة وفي المخازن والسراديب إذا كانت مهجورة، كما أنهم يوجدون في زوايا الغرف لأن الجان يقوى في الزوايا، ويوجدون في الغرف التي ترتكب فيها المعاصي، والغرف التي لها روائح كريهة كالسجائر، وما شابه ذلك والغرف التي فيها صور معلقة وأشرطة موسيقية ومنكرات وتماثيل، ويوجدون في البيوت التي تكثر فيها الخلافات الزوجية، والأماكن التي فيها أجراس كأجراس الكنائس، والبيوت التي تُقام فيها حفلات بدعية تشبهاً باليهود والنصارى•
* ما الأماكن التي يدخل منها الجن إلى جسم الإنسان؟
ـ غالباً ما يدخل الجن إلى جسم الإنسان من أطراف اليدين والقدمين، ولكنه يمكن أن يدخل من الفم أو الأنف لقوله صلى الله عليه وسلم: (إذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاع فإن الشيطان يدخل)، أي يدخل من الفم )صحيح مسلم•
وقال معظم العلماء: إنه يدخل دخولاً حقيقياً، ويفضل الجن الدخول من الأطراف لسهولة وصوله إلى القلب والجريان مع الدم•
* ما المواقف التي تعرِّض الإنسان إلى المسِّ من الجن؟
ـ الغفلة الشديدة وارتكاب المعاصي والذنوب وترك الأذكار )أذكار الصباح والمساء(، فالأذكار تحصينات للإنسان ضد الجن، كذلك الفرح الشديد أو الغضب الشديد، والوجود في أماكن المعصية والذنوب، وارتكاب الكبائر•
* سمعنا عن أنواع كثيرة للسحر، كالسحر الأسود، والسحر السفلي••• إلخ، نرجو إلقاء الضوء عليها؟
ـ لا يوجد سحر أسود أو أبيض، فالسحر واحد، والله سبحانه وتعالى لم يذكر في القرآن ألواناً للسحر، قال تعالى: (واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر) البقرة:201 وقال تعالى في سورة الأعراف: (سحروا أعين الناس واسترهبوهم وجاءوا بسحر عظيم) الأعراف:611، فالله سبحانه وتعالى لم يذكر في أي آية ولم تأت في السنة أن هناك ألواناً للسحر، وكل المسميات التي نسمعها حالياً هي مسميات مستحدثة
سمعنا كثيراً عن السحر المائي، والسحر الترابي، والهوائي من دون أن نعلم ماهية هذاالسحر فماذا يقصد بهذه الأنواع؟
ـ في السحر ما هو متداول (المائي، والترابي، والهوائي( تبعاً لدرجة التأثير يقوم الساحر بحساب اسم الشخص واسم أمه ثم يأخذ الحروف المتشابهة من ناحية القوة والضعف والتقارب وتبعاً لتصنيفات خاصة بهم وموضوعة مسبقاً، وبناء عليها يستخلص الساحر بأن هذا السحر يكون أقوى إذا كان مدفوناً في التراب، أو موضوعاً في مغارة، أو في شق في حائط البيت• ويسمى (ترابياً)، أو أنه يكون أقوى لو وضع في المجاري، أو الأنهار، أو في بئر، كما حدث مع الرسول صلى الله عليه وسلم ويطلق عليه السحر المائي، أو أن يعلق على شجرة أو جبل ويطلق عليه السحر الهوائي•
* ما حقيقة ما يُقال عن ربط الأزواج عن زوجاتهم أو عن كل بنات حواء؟
ـ الربط بين الزوجين يرتبط بسحر التفريق والمحبة، فالرجل إما أن يُربط ليكون مطيعاً خادماً لزوجته بصورة عمياء حتى فيما يخالف الشرع والحشمة والتقاليد الأخلاقية، وغالباً ما يكون من قبل الزوجة لضمان محبة زوجها، فلا يرى زوجها أحداً غيرها، أو أن يكون العكس من قبل آخرين بهدف التفريق بينهما، فلا يقربها ولا يعاشرها ولا يؤاكلها، ولا يشرب معها، وإذا كان في المنزل يكرهها فيراها كالشيطان• وللأسف هذه الظاهرة منتشرة جداً وبخاصة من قبل النساء بهدف الزواج من شخص معين، فتفرق بينه وبين زوجته بسحر التفريق ثم تتزوجه بسحر العطف•
وقد تعرضت لحالات كثيرة من هذا النوع، وقد ازدادت هذه الأنواع من السحر بسبب الانفتاحات الإعلامية التي أدت إلى كثرة العشيقات، وخوف الزوجة على زوجها دفعها إلى اللجوء إلى السحرة لضمان ولائه لها، ولكي لا يتزوج عليها• وكذلك أمهات الزوجات كثيراً ما يلجأن إلى السحر لكي لا يرى زوج ابنتها إلا زوجته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موضوع عن السحر,,,,,,,
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ناروتو :: الركن الاسلامي-
انتقل الى: